23.jpg

التحصينات وعيادة الطفل السليم

هنالك  بعض التساؤلات  التي قد تخطر بذهنك عزيزتي الأم  فيما يتعلق بالتحصينات الأساسية وحملات التطعيم ، نطرح بعضا منها في هذا الكتيب ولكن لا تترددي في الاستفسار أو طرح أي سؤال على الطبيب .

*ما هي فائدة التطعيمات الروتينية للأطفال؟

تحمي التطعيمات  (اللقاحات)، بـإذن الله تعالى، الأطفال من الإصابة ببعض الأمراض المعدية ومضاعفاتها الخطيرة، وبالتالي تؤدي إلى مجتمع معافى خالٍ من هذه الأمراض المعدية والأوبئة التي تسببها.

*كيف يحمي التطعيم الطفل من المرض؟
التطعيمات عبارة عن إعطاء الطفل مواد تحتوي على شكل مخفف من الميكروب المسبب للمرض المراد التحصين ضده ، وذلك عن طريق الحقن أو عن طريق الفم مما يؤدي إلى إنتاج أجسام مضادة لمقاومة المرض المعني.

 

*لماذا تُعطى أكثر من جرعة واحدة من نفس اللقاح؟ وهل هذا ضروري؟
نعم ، حيث إن الجرعة الأولى عادة تحفّز الجهاز المناعي بشكل طفيف ومؤقت، ولا تؤدي إلى تكوين الأجسام المضادة الكافية لمقاومة الميكروبات إلا بعد إعطاء الجرعات اللاحقة المكملة للجرعة الأولى.

*لماذا تُعطى الجرعات في أعمار محددة؟
لأن تحديد الأعمار التي يتم فيها التحصين هي الأعمار التي يكون فيها الطفل أكثر عرضة للإصابة بهذه الأمراض ومضاعفاتها، و لذلك ينبغي الحرص على الالتزام بالمواعيد المحددة في جدول التطعيم ، لأن مضاعفاتها خطيرة وقد تؤدي إلى الإعاقة أو الوفاة.

*لماذا تعطى الجرعات بفواصل زمنية محددة؟
لأن إعطاءها قبل المواعيد المحددة  يؤثر على استجابة جهاز الطفل المناعي في إنتاج الأجسام المضادة.

*ماذا لو تأخر إعطاء  جرعة من جرعات  التطعيم للطفل؟

غالبًا في هذه الحالة يكون الطفل معرضًا للأمراض المستهدفة بهذه التطعيمات يجب  تكملة الجرعات من آخر جرعة أخذت من اللقاح دون الحاجة إلى بدايتها من الأفضل اعضاء وقت لتكملة الجرعات..علمًا بأن الفائدة القصوى من التطعيمات تكون عند إعطائها في مواعيدها المحددة.

- هل إعطاء عدة تطعيمات في نفس الزيارة تسبب أضرارًا للطفل؟
 لا ، بل يعتبر ذلك مهمًّا وضروريًا لضمان أن يتم تطعيم الطفل تطعيمًا كاملًا في العمر المناسب وذلك لتفادي الإصابة بالأمراض  لذلك تعطى أكثر من حقنة في نفس الزيارة.

*ما هو الهدف من استخدام اللقاحات المدمجة  (لقاح واحد يحتوي على عدة لقاحات مختلفة)
الهدف هو تقليل عدد الحقن والزيارات، علمًا بأن اللقاحات المدمجة لا تختلف في مفعولها ولا في الآثار الجانبية التي قد تنتج عنها عن اللقاحات المفردة ،  اللقاح السداسي هو الذي يحتوي على ست لقاحات  وهي: الدفتيريا، الكزاز، السعال الديكي، شلل الأطفال المعطل، المستدمية النزلية ، الالتهاب الكبدي الوبائي(ب).

*ما هي الآثار الجانبية للقاحات؟
هنالك بعض الآثار الجانبية البسيطة كالتفاعلات الموضعية مثل: -
- الألم أو حدوث احمرار وتورم في موضع الحقن.
- الحمى.
-الانزعاج والتوتر لبعض الوقت، ومن النادر جدًّا أن تحدث آثار جانبية خطيرة.


*ما الحالات التي لا تعطى فيها بعض التطعيمات؟

-وجود رد فعل عنيف للجرعة السابقة من نفس اللقاح.

-إذا كانت لدى الطفل أي حساسية شديدة من أي عنصر من العناصر المستخدمة في صناعة اللقاح.

-إذا كان الطفل يعاني من نقص المناعة .

* ما التطعيمات التي لا تُعطى للأطفال المصابين بنقص المناعة؟
لا يعطى الطفل في إذا كان يعاني من نقص المناعة اللقاحات المصنوعة من الميكروبات الحية، ويمكن أن يأخذ التطعيم باللقاحات الأخرى.

- هل هناك تطعيمات إضافية تُعطى للأطفال المصابين بالأنيميا المنجلية (فقر الدم المنجلي)؟
  يجب تطعيم الأطفال الذين يعانون فقر الدم المنجلي وفق جدول التطعيم الأساسي بكل اللقاحات التي يحتويها، بالإضافة إلى لقاحات أخرى هي :-    
- لقاح الأنفلونزا الموسمية: كل عام بعد عمر 6 أشهر.
- لقاح المكورات الرئوية.
- لقاح المكورات السحائية.

*هل من الضروري تطعيم الطفل في حملات التطعيم؟
نعم من الضروري تطعيم الطفل خلال هذه الحملات ، لأنها تسهم  في رفع مناعة المجتمع ، مما يمنع ظهور المرض مرة أخرى بعد خلو المجتمع منه، كحملات التطعيم بلقاح شلل الأطفال التي تمنع حدوث حالات مرض شلل الاطفال ..

*هل يوصى بتطعيم الأطفال ضد الأنفلونزا الموسمية؟
 نعم ،يوصى بذلك سنويًّا قبل موسم أوبئة الأنفلونزا (أكتوبر - يناير) من عمر 6 أشهر إلى 18 سنة، خصوصًا الأطفال المعرضين للعدوى وهم:

الأطفال الذين لم يبلغوا عامين من العمر.

الأطفال الذين يتناولون علاج الأسبرين لمدة طويلة.

الأطفال الذين يعانون الأمراض المزمنة (الربو، السكري، أمراض الكبد، أمراض الكلى، أمراض الدم، أمراض القلب، حالات نقص المناعة).

*هل هناك موانع مؤقتة للتطعيم؟

-نعم ،هناك موانع مؤقتة للتطعيم منها تأجيل جميع اللقاحات في حالة المرض ، التهاب  الحاد أو (المتوسط أو الشديد) سواء صاحبتها حمى أم لا. 

-لا تعطى جميع اللقاحات للأشخاص المعالجين بعلاج كيميائي أو إشعاعي أو أدوية مثبطة للمناعة أثناء فترة العلاج ولمدة ثلاثة أشهر بعد العلاج.  .

-موانع مؤقتة للقاحات الفيروسية الحية (الحصبة، الثلاثي الفيروسي ، جدري المائي) وتشمل الطفل الذي تم نقل دم له أو تم إعطاؤه محلولاً يحتوي على أجسام مناعية خلال الشهور الثلاثة السابقة للقاح.

*ما الحالات التي لا تعد موانع للتطعيم؟ 
 الحالات التالية لا تعد موانع للتطعيم : -

-تناول المضادات الحيوية.

-فترة النقاهة بعد المرض.

-تناول الكورتيزون عن طريق البخاخ أو المراهم ، أما بالنسبة للكورتيزون عن طريق الفم فلا يعد مانعًا ، ولفترة أقل من أسبوعين.

-التفاعل البسيط مكان التطعيم.