24 آذار/مارس

يسهم اليوم العالمي للسل في إذكاء الوعي بوباء السل الذي يتخذ أبعاداً عالمية وبالجهود التي تُبذل قصد التخلّص من هذا المرض. ويصيب هذا المرض، حالياً، ثلث سكان العالم. وتقوم شراكة دحر السل، وهي شبكة تضمّ المنظمات والبلدان التي تعمل على مكافحة هذا المرض، بتنظيم تظاهرات إحياء هذا اليوم العالمي لإبراز أهمية المرض وكيفية توقيه وعلاجه.

ويُحتفل بهذا الحدث السنوي في 24 آذار/مارس، لإحياء ذكرى اكتشاف الدكتور روبرت كوخ، في عام 1882، العصيّة المتسبّبة في الإصابة بالسل. وكان ذلك الاكتشاف الخطوة الأولى نحو تشخيص المرض وعلاجه. وتسعى منظمة الصحة العالمية، حالياً، إلى الحد من معدلات وقوع السل ووفياته بنسبة الضعف بحلول عام 2015م.

روابط ذات صلة:

- الموقع الإلكتروني الخاص باليوم العالمي للسل
- برنامج منظمة الصحة العالمية المعني بالسل - بالإنكليزية
- شراكة دحر السل
- المزيد عن السل